ديالا و وارف يوتيوبر سوريين رغم الصعوبات

من هم ديالا & وارف
ديالا يوتيوبرة سورية ولدت في دبي عمرها 28 عام عاشت فترة قصيرة في أمريكا وبعدها أنتقلت إلى سوريا واستقرت فيها وتعرفت على وارف عندما كان عمرها 15 سنة وهي حائزة على شهادة من الإتحاد الرياضي السوري مدربة حديد للسيدات وكانت تعمل في النادي الذي يملكه وارف.
وارف ولد في دمشق عمره 38 عام، حاصل على شهادة ماجستير بنوك ومصارف ولديه نادي رياضة “حديد” وأيضاً يملك صفحة على الفيس بوك اسمها “يحرق ديبك” ويتابعها 3 مليون متابع.
أنضما إلى اليويوب عام 2019 والهدف من إنشاء هذه القناة هي تصوير الأماكن السياحية والطبيعة في سوريا، ومحتوى قناتهم أيضاً عمل التحديات وطرح الأسئلة على المارة في الشارع السوري وإعطاء الجوائز، وقبل شهرين قاموا بتصوير مقطع في منطقة الغوطة الشرقية التي تأثرت بالحرب السورية وقاموا بتوزيع الهدايا على الأطفال وزرعوا الإبتسامة على وجوههم التي كانت عابسة وحزينة بسبب الحرب وهذا اثار إعجاب المتابعين.
وأيضاً الهدف من تصوير المناطق السياحية في سوريا هو أن مازال مناطق لم تتأثر بالحرب وأيضاً مشاهدة هذه المناطق من قبل المغتربين السوريين الذين سافروا من حوالي ست سنين وأكثر ، وتعليقات المتابعين على مقاطعهم تشجعهم على تصوير المزيد من المناطق للأماكن الجميلة في سوريا.
وعندما بدآ بمشوارهم في موقع اليوتيوب كانوا يقومون بتصوير المقاطع بكاميرا جوال وهما الأثنان فقط فريق العمل ديالا تقوم بتحضير الحلقة ووارف يقوم بتصويرها،
ولديهم صديقة تقوم بترجمة بعض المقاطع إلى اللغة الانكليزية، وأيضاً اثناء التصوير يواجهون بعض الصعوبة ومع ذلك يقومون بالمحاولة والمتابعة.
ويملكون على قناتهم في اليوتيوب 5 مليون مشاهدة ومتابعينهم ليس فقط من سوريا وانما أيضاً لديهم متابعين من جميع الدول العربية.
وديالا ووارف لديهم حلم هو السفر إلى دبي كما فعل بعض من اليوتيوبرز والهدف من هذا السفر هو تصوير الأماكن والأبراج فيها ونشرها على قناتهم ولكن هم لم يريدو أن يستقروا بها حسب ماذكر في مقطع من مقاطعهم على اليوتيوب.

المقطع التعريفي عن ديالا و وارف